موسكو تعلق على أحداث لبنان الأخيرة

أخبار اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف


أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الجمعة 1 نوفمبر، أن موسكو تعتبر الاحتجاجات في لبنان شأنا داخليا، وتعول على إيجاد المخرج الصحيح من الأزمة.


وقالت زاخاروفا للصحفيين: "موسكو تعتبر ما يحدث شأنا داخليا للبنان وشعبه. نعول على أن يتمكنوا من التغلب على الأزمة الحالية،  وإيجاد الحل الصحيح لذلك في إطار الدستور والتشريعات الحالية وفقًا للتقاليد السياسية السائدة على أساس حوار شامل يسمح بالحفاظ على الاستقرار السياسي الداخلي ويعزز الوئام بين الأديان".


وأشارت زاخاروفا إلى أن موسكو تتابع عن كثب الموقف السياسي الداخلي والوضع في البلاد.


وكان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري قدم استقالته، يوم الثلاثاء، إلى الرئيس عون، مؤكدا أنه "مقتنع بضرورة إحداث صدمة إيجابية، وتأليف حكومة قادرة على مواجهة التحديات".


ومن المنتظر، أن يبدأ عون مشاورات سياسية، يسمي بعدها رئيس الحكومة المكلف بالتشاور مع رئيس مجلس النواب، واستنادا إلى استشارات نيابية ملزمة يطلعه رسميا على نتائجها.


وشلت الاحتجاجات كل لبنان منذ 17 أكتوبر، في وقت تفاقمت فيه الأزمة المالية مع استمرار إغلاق البنوك لليوم العاشر وتوقف المدارس وبعض الشركات عن العمل. وستمثل الاستقالة تحديا لـ"حزب الله". وقال الأمين العام للحزب حسن نصر الله مرتين أنه ضد هذه الخطوة، مشيرا إلى خطر حدوث فراغ.
 

أخبار ذات صلة

0 تعليق