رئيس البرازيل يهاجم الرئيس السابق بعد خروجه من السجن

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
دعا الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو أنصاره إلى الالتفاف حول السياسة اليمينية للحكومة، وهاجم منافسه لويس إيناسيو لولا دا سيلفا على تويتر اليوم السبت بعد الإفراج عنه.

ونقلت وكالة "رويترز" أن الرئيس البرازيلي بولسونارو هاجم منافسه السياسي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا على "تويتر" اليوم السبت بعد الإفراج عن الزعيم اليساري السابق مما ينبئ بانقسامات سياسية عميقة في البلاد خلال الأيام القادمة.

وجاء تعليق الرئيس البرازيلي بولسونارو ردا على لولا، الذي كان رئيسا للبلاد في الفترة بين عامي 2003 و2010، الذي نشر تسجيلا مصورا على مواقع التواصل الاجتماعي تعهد خلاله "بالمساعدة في تحرير البرازيل من الجنون الذي يحدث في هذا البلد".

رئيس البرازيل يزور 3 دول خليجية

وقال بولسونارو إن لولا "وغد" داعيا أنصاره إلى الالتفاف حول السياسة اليمينية للحكومة مضيفا أن عليهم ألا يسمحوا بخروج "المرحلة الجديدة من انتعاش البرازيل" عن مسارها.

وكتب على تويتر "يا عشاق الحرية والخير نحن الأغلبية، بدون وجود من يرشد ويوجه تصبح أفضل القوات مجرد فرقة تطلق النار في كل اتجاه بمن في ذلك الأصدقاء".

وأضاف "لا تقدموا ذخيرة إلى الوغد الذي هو حر مؤقتا لكنه غارق في الأخطاء" وذلك دون أن يذكر لولا بالاسم.

وأفرجت المحكمة أمس الجمعة عن لولا دا سيلفا بعد أن أصدرت المحكمة العليا حكما أشمل بإخلاء سبيل المسجونين في قضايا جنائية بعد خسارتهم الاستئناف الأول.

أخبار ذات صلة

0 تعليق