البنتاجون: الإبقاء على 600 جندي أمريكي في سوريا

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر اليوم، إنّ الولايات المتحدة قررت الإبقاء على نحو 600 عسكري في جميع أنحاء سوريا، رغم رغبة الرئيس دونالد ترامب "وقف الحروب التي لا تنتهي".

وأضاف خلال توجهه إلى عاصمة كوريا الجنوبية "سول" حيث يبدأ اليوم جولة في آسيا: "بدأنا حاليا سحب قواتنا من شمال شرق سوريا"، وأوضح المسؤول الأمريكي أنّ واشنطن ستبقي ما بين 500 و600 جندي في سوريا.

وأشار إسبرـ ردا على سؤال عما إذا كان هذا العدد يشمل نحو مئتي جندي متمركزين في قاعدة التنف جنوب سوريا على الحدود مع الأردن- إلى أنّه يتحدث عن شمال شرقس سوريا حصرا، موضحا أنّ ترامب كلَّف وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" حماية حقوق النفط، وفقا لما ذكرته قناة "الحرة" الإخبارية الأمريكية.

وأضاف الوزير الأمريكي أنّ هذا العدد قد يتغير خاصة إذا قرر الحلفاء الأوروبيون تعزيز عددهم في سوريا، قائلا: "الأمور تتغير والأحداث على الأرض تتغير وقد نرى مثلا شركاء وحلفاء أوروبيين ينضمون إلينا، وفي هذه الحالة قد يسمح لنا ذلك بإعادة نشر مزيد من القوات هناك".

وأوضح إسبر: "ما زلنا شركاء لقوات سوريا الديمقراطية، ومستمرون في تقديم المساعدة لهم"، مشددا على دور هذه القوات في المساعدة على منع ظهور تنظيم "داعش" الإرهابي مرة أخرى، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء"الشرق الاوسط".

وكان مسؤول عسكري أمريكي صرح الأسبوع الماضي لوكالة الأنباء الفرنسية "فرانس برس"، بأنّ عدد الجنود الأمريكيين المنتشرين في سوريا بقي مستقرا تقريبا ويبلغ أقل بقليل من ألف، موضحا أنّ الانسحاب من الشمال مستمر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق