الاتحاد من أجل المتوسط: ملتزمون بتعزيز دعم القطاع الإبداعي بالمنطقة

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد أمين عام الاتحاد من أجل المتوسط، السفير ناصر كامل، التزام أمانة الاتحاد ​​بتعزيز الجهود الإقليمية لدعم القطاع الإبداعي بالمنطقة من خلال دوره كمنصة إقليمية فريدة للحوار.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها السفير ناصر كامل، اليوم، أمام منتدى الإبداع الذي ينظمه الاتحاد من أجل المتوسط بالتعاون مع وزارة الخارجية السلوفينينية والمؤسسة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ)، على مدار 4 أيام بالعاصمة ليوبليانا بحضور نائب رئيس الوزراء وزير خارجية سلوفينيا ميرو سيرار.

وأعرب السفير ناصر كامل، عن الامتنان لسلوفينيا لالتزامها الثابت بتعزيز الإبداع، وتشجيع مدينة ليوبليانا باعتبارها محور الإبداع الطبيعي الذي يربط دول البلقان والبحر الأبيض المتوسط.

وأوضح أنَّه بعد الإصدار الأول في عام 2018 يأتي منتدى هذا العام تحت عنوان: "رأس المال الإبداعي متحدا"، لتشارك وجهة النظر فيما يتعلق بالإبداع باعتباره أحد أهم الأصول في منطقتنا الأورو-متوسطية، مضيفًا "لا يمثل رأس المال الإبداعي لدينا حجر زاوية لهوية إقليمية مبدعة فحسب، بل يمثل أيضًا محفزًا لخلق فرص العمل والنمو الاقتصادي المستدام والتماسك الاجتماعي وفتح الحلول المبتكرة للمشاكل في منطقتنا".

وأشار "كامل"، إلى أنَّ الخطة الأوروبية الجديدة للثقافة وخطة العمل الجديدة 2019-2022 تؤكّد أهمية القطاعات الثقافية والإبداعية في خلق فرص العمل والنمو الاقتصادي والتماسك الاجتماعي، موضحًا أنَّ الأرقام تؤيد هذه الأهمية حيث يسهم الاقتصاد الإبداعي بنسبة تصل إلى 5% في الناتج المحلي الإجمالي للعديد من بلدان المنطقة، ويمثل ما يصل إلى 10% من المشهد الوظيفي.

وأوضح أّنَّ هذه الأرقام تعد بإمكانيات هائلة للتنمية البشرية والتنمية المستدامة في المنطقة، الإبداع هو الآن في صلب الثورة الصناعية الرابعة وتقنياتها، موضحًا أنَّ الاتحاد من أجل المتوسط ​​خصص جزءًا كبيرًا من الأنشطة والمشاريع نحو تشجيع الاقتصاد الإبداعي والابتكار، مذكرًا "في 30 سبتمبر 2019، عقدنا أول مؤتمر للاتحاد من أجل المتوسط ​​حول التحول الرقمي في تالين بإستونيا، وفي 25 نوفمبر 2019 سنأخذ التوصيات هذا المنتدى إلى ورشة عمل الاتحاد من أجل المتوسط ​​حول مستقبل العمل ومهارات المستقبل والتي ستعقد في تورينو بإيطاليا".

وأشار أمين عام الاتحاد من أجل المتوسط، إلى المبادرة الناجحة للاتحاد من أجل المتوسط ​​(Med4Jobs)، وهو مشروع لإنشاء منصة للصناعات والمجموعات الثقافية والإبداعية في منطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط​​، الذي استفاد من المحاور الإبداعية في 7 بلدان من الاتحاد من أجل المتوسط.

واختتم السفير ناصر كامل، كلمته باقتباس من الكاتب الفرنسي "أونوريه دي بلزاك": "لا شيء أقوى من الفكرة التي حان وقتها"، مضيفًا أنَّه حان الوقت لتنسيق جهودنا لخلق بيئة مواتية للصناعات الثقافية والإبداعية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق