الجيش الروسي يرفع دعوى قضائية ضد صانع قاذفاته "تو-160" الاستراتيجية

سبوتنيك 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رفعت وزارة الدفاع الروسية دعوى قضائية ضد شركة "توبوليف" لصناعة الطائرات، مطالبة الشركة بتعويضات قدرها أكثر من 4.6 مليار روبل.

ودخلت الدعوى حيز المناقشة، اليوم الخميس، في محكمة موسكو، ولم يتم إصدار الحكم النهائي في القضية.

في العام الماضي، طالبت الدفاع الروسية ذات الشركة بتعويض قدره 923 مليون روبل بموجب عقد صيانة ادعت الإدارة العسكرية أن الشركة انتهكت المواعيد النهائية. واعتبرت محكمة موسكو أن المبلغ مرتفع، وخفضته إلى 4.5 مليون روبل.

وقررت روسيا في عام 2015 استئناف إنتاج قاذفات "تو-160 الاستراتيجية" في مصنع قازان لبناء الطائرات، وذلك بعد القيام بتحديثها إلى ("تو-160 إم 2")، بالإضافة إلى تأجيل موعد الانتهاء من تصميم القاذفة المستقبلية (باك دي. أي) من الجيل الجديد، إلى وقت آخر. وأفادت وزارة الدفاع الروسية آنذاك بأن الإنتاج المتسلسل لقاذفات "تو-160 إم 2" يجب أنه يبدأ في عام 2023 وأن عدد هذه الطائرات التي ترغب القوات الجو- فضائية الروسية في شرائها لا يقل عن 50 طائرة.

وفي 16 تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2017، تم نقل أول طائرة محدثة من هذا النوع من ورشة التجميع النهائي إلى محطة اختبار الطيران ويذكر أنه بفضل التحديث من المتوقع أن تزداد فعالية الطائرة بنسبة 60 بالمئة.

والجدير بالذكر أن "تو 160" هي قاذفة استراتيجية حاملة للصواريخ، فرط صوتية، وهي ذات أجنحة متغيرة الزاوية. وتم تصمميها في السنوات الـ 70 والـ 80 من القرن الماضي، ويتسلح بها الجيش الروسي [السوفييتي] منذ عام 1987.

أخبار ذات صلة

0 تعليق