احتجاجات جديدة في تشيلي مع استعدادات حكومية لإجراء إصلاح دستوري

أهل مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

المصدر
أهل مصر

نظم المتظاهرون المناهضون للحكومة في تشيلي يوم الخميس مظاهرات جديدة، في الوقت الذي كانت تستعد فيه الحكومة لإجراء إصلاح دستوري في محاولة لإنهاء ما يقرب من شهر من الاحتجاجات.

وكانت المسيرات في سانتياجو سلمية إلى حد كبير، بينما في مدينة فالبارايسو اشتبك المتظاهرون المسلحون بالعصي والحجارة مع الشرطة وسط سحب من الغاز المسيل للدموع، وذلك وفقا لما ذكرته قناة "24 هوراس" التلفزيونية التشيلية.

وكان الرئيس سيباستيان بينيرا قد ألغى في وقت سابق زيادة في أسعار تذاكر المترو، التي تسببت في اشعال الموجة الأولى من الاحتجاج، وأعلن عن تدابير مثل الزيادات في الحد الأدنى للأجور والمعاشات التقاعدية والضرائب المرتفعة على الأثرياء.

لكن الإجراءات لم تهدئ المتظاهرين، وقبل بينيرا أخيراً بمطالبهم بالإصلاح الدستوري.

وذكرت تقارير إعلامية بأن الحكومة وأحزاب المعارضة اختلفوا يوم الخميس حول آلية صياغة الدستور الجديد، بما في ذلك إمكانيات ومدى المشاركة المباشرة للمواطنين.

واتسمت موجة الاحتجاج بالعنف الشديد، حيث قتل أكثر من 20 شخصا وأصيب المئات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق