احتجاز المتحدث باسم رئيس الجابون في حملة ضد الفساد

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أعلنت محامية المتحدث باسم رئيس الجابون على بونجو، السبت، أن المتحدث إيكي نجوني نُقل إلى السجن المركزي في العاصمة ليبرفيل، الجمعة.

وقالت كارول موسافو، محامية نجوني، إن نقل موكلها للسجن جاء ضمن حملة جديدة لمكافحة الفساد، ولم تدلِ بالمزيد من التفاصيل حول الواقعة.

من جانبه، أفاد المدعي أندريه روبونات بأنه جرى احتجاز 16 شخصًا ضمن تحقيق في‭‭ ‬‬اختلاس أموال عامة وغسل أموال، مشيرًا إلى أن 8 من هؤلاء محتجزون قيد المحاكمة، في حين جرى إطلاق سراح الثمانية الباقين بكفالة.

وزير خارجية الجابون: الفقر والبؤس وراء تمدد التطرف والإرهاب

ولم يذكر المدعي أسماء أي من المتهمين أو يكشف أدلة أو تفاصيل عن الجرائم المزعومة.

وتعهد بونجو بمكافحة الفساد بعد عودته إلى البلاد من رحلة علاج استمرت شهورًا، إثر إصابته بجلطة في أواخر عام 2018.

وبعد 5 أشهر من النقاهة في الخارج بعد أزمته الصحية، عاد على بونجو في 23 مارس/آذار إلى ليبرفيل "بشكل نهائي"، وكان حديثه مقتضبًا لدى صوله.

ووضعت "عودته النهائية" حدًا لمطالبة المعارضة بإعلان فراغ في السلطة.

وتوجه الرئيس في أواخر العام بخطاب مقتضب إلى الجابونيين، سجّل في الرباط، حيث مكث خلال فترة تعافيه، وعرض في 31 ديسمبر، ثم أدلى بتصريح مقتضب عند عودته إلى ليبرفيل، وكان يحمل عصا تساعده على السير.

أخبار ذات صلة

0 تعليق