جمع تواقيع أعضاء كنيست لتمديد فترة تشكيل حكومة محتملة

عرب 48 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بدأ حزب الليكود صباح اليوم، الأحد، بجمع تواقيع أعضاء كنيست، يؤيدون أن يكلف الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، مجددا زعيم الليكود ورئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، مجددا بتشكيل حكومة، خلال مدة 14 يوما. ويأتي ذلك قبل 11 يوما من انتهاء مهلة 21 يوما، التي منحها ريفلين للكنيست بمحاولة اختيار أحد أعضائها بتشكيل الحكومة، بعدما فشل نتنياهو، وبعده رئيس كتلة "كاحول لافان"، بيني غانتس، بتشكيل حكومة.

وفي المقابل، ستحاول "كاحول لافان" أيضا جمع تواقيع أعضاء كنيست للهدف نفسه. ويدعي الجانبان أن الهدف هو منع إجراء جولة انتخابات ثالثة للكنيست، لكن من غير المتوقع أن ينجح أحد الجانبين بتشكيل حكومة. وأعلن رئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان، أنه وأعضاء الكنيست من حزبه سيوقعون على نماذج توصي بتكليف نتنياهو وأيضا على نماذج توصي بتكليف غانتس، لكنه لن ينضم إلى حكومة برئاسة نتنياهو أو غانتس، ما يعني عدم حل الأزمة السياسية والتوجه إلى انتخابات ثالثة.

وكان ليبرمان أعلن، أول من أمس الجمعة، عن شروطه للانضمام لحكومة برئاسة نتنياهو وتضم أحزاب الحريديين، وتبين منها أن الأحزاب الحريدية سترفض غالبية هذه الشروط، المتعلقة بقضايا الدين والدولة.

وفي موازاة ذلك، لا توجد إمكانية أمام غانتس لتشكيل حكومة، وبين أسباب ذلك أنه عدد أعضاء الكنيست الذين سيدعمون حكومة كهذه لا يتجاوز 44 عضو كنيست، بدون ليبرمان الممثل حزبه في الكنيست بثمانية أعضاء كنيست. وفي حال قررت القائمة المشتركة دعم حكومة برئاسة غانتس من الخارج، فإن ليبرمان يرفض دعم حكومة كهذه.  

من جهة أخرى، يمارس أعضاء كنيست من الليكود ورؤساء سلطات محلية وأعضاء في الليكود من المستوطنات، ضغوطا على رئيس الكنيست، يولي إدلشتاين، أن يجمع تواقيع أعضاء كنيست يوصون بتكليفه بتشكيل حكومة، وليس نتنياهو، وفقا للإذاعة العامة الإسرائيلية "كان". ويعتبر هؤلاء أن بإمكان إدلشتاين جميع تواقيع أكثر من 61 عضو كنيست، وبينهم أعضاء كنيست من "كاحول لافان".

ورغم أن احتمالا كهذا ليس واردا، إلا أن مصادر في الليكود تدعي أن هذه هي الطريقة الوحيدة لمنع انتخابات ثالثة ولبقاء الليكود في الحكم. وقال بيان صادر عن مكتب إدلشناين إن "رئيس الكنيست يركز اهتمامه في هذه الأيام على أمر واحد فقط لا غير، وهو تشكيل حكومة ومنع انتخابات أخرى، وأية مقولة غير صحيحة لن تحرفه عن هذا الهدف".

ويواجه الليكود مصاعب في جمع تواقيع أعضاء الكنيست الحريديين، الذين لا يرون أي احتمال لتشكيل حكومة، ويرفضون الاحتمال الوحيد لتشكيل حكومة بأن ينضم ليبرمان إليها.

وفي هذه الأثناء انضم عضو الكنيست يوءاف كيش، من حزب الليكود، إلى زميله غدعون ساعر، في الدعوة إلى استبدال نتنياهو في رئاسة الحزب. وقال كيش لإذاعة الجيش الإسرائيلي، اليوم، إنه "إذا كنا ذاهبون إلى انتخابات فإنه ينبغي إجراء انتخابات داخلية في الليكود. ووضاح أنه توجد مشكلة لدى نتنياهو إذا لم ينجح بتشكيل حكومة مرتين. وأحيانا، مثلما هو الحال في كرة القدم، الفريق أهم من النجم. وهجمات نتنياهو على ساعر هي التي تشق الحزب".

من جانبه، قال ساعر للقناة 12 التلفزيونية الإسرائيلية، اليوم، إنه وقع على نموذج يوصي بتكليف نتنياهو بتشكيل حكومة، لكنه أضاف أن هذه المحاولة لن تنجح.

أخبار ذات صلة

0 تعليق