المصارف العربية: نعمل على استقرار قيمة الليرة اللبنانية رغم الأزمة

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الدكتور أحمد سفر المستشار المالي وعضو اتحاد المصارف العربية إنّ لبنان وحكومته حريصون على التمسك بخصائص النظام الاقتصادي المصرفي الليبرالي، مشيرا إلى أنّهم أكدوا حماية حقوق المودعين والعملات المصرفية المحلية أو الأجنبية.

وأضاف سفر خلال مداخلة مع  قناة "الغد الإخبارية" أنّ المصارف اللبنانية منحت تسهيلات للمودعين بالسحب والتحويل إلى الخارج، وأصبحوا بحاجة لتدابير اقتصادية مؤقتة من خلال نصوص تنظيمية أو قانونية، لافتا إلى أهمية ضبط ارتفاع أسعار الدولار أمام سعر العملة اللبنانية.

وأكد أنّ المجتمع الدولي المالي أبدى اهتمامه بالأوضاع اللبنانية حتى لا يصل الاقتصاد اللبناني إلى الانهيار، نظرا للأزمة الحالية التي يمر بها لبنان وتؤثر بشدة على أوضاعه الاقتصادية.

وكانت نقابة أصحاب محطات المحروقات في لبنان علقت إضرابها الذي بدأته قبل يومين، بعد المشاهد التي شهدها محيط المحطات في بيروت ومناطق عدة.

على جانب آخر، أعلن رئيس جمعية المصارف في لبنان تكليف حاكم مصرف لبنان باتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على الاستقرار، وعلى سلامة القطاع المصرفي وحقوق المودعين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق