ترمب يهدد الجامعات الأمريكية لكسب ود اليهود

رؤيا الأخباري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

احيا الرئيس الأمريكي دونالد ترمب عيد الأنوار اليهودي الأربعاء بتغيير مثير للجدل لتعريف اليهودية، في خطوة ستسمح بمنع حركات المقاطعة لكيان الاحتلال. 

وقال ترمب خلال حفل في البيت الأبيض عن دولة الاحتلال "سأقف دائما مع صديقتنا وحليفتنا العزيزة". 

واستخدم ترمب الذي يصف نفسه بأنه الرئيس الأمريكي الأكثر تأييدا لتل أبيب في التاريخ، المناسبة السنوية لتأكيد تصميمه على كسب أصوات الناخبين الأمريكيين اليهود، والذين هم تقليديا من أنصار الديموقراطيين، قبيل الانتخابات الرئاسية العام المقبل. 

ووقّع ترمب الأربعاء مرسوماً رئاسيا يتجاوز الكونغرس، يعيد تعريف اليهودية على أنها قومية وديانة.

وسيكون لهذا التغيير، الذي يبدو نظرياً في الظاهر، أثر قانوني مهم إذ سيسمح للحكومة بمنع حركة مقاطعة تنتشر في الجامعات ضد الاحتلال على خلفية معاملتها للفلسطينيين. 

وقال ترمب إن المرسوم يهدف إلى "مكافحة معاداة السامية" و"ينطبق على المعاهد التي تتاجر بالكراهية المعادية للسامية". 


اقرأ أيضاً : ترمب يوقع مرسوما مثيراً للجدل


ويرمي المرسوم بشكل خاص إلى كبح حركة "المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات" التي يتزايد التأييد لها في الجامعات، بإجبار تلك الجامعات على منع الحركة تحت طائلة خفض المنح الحكومية المقدمة لها. 

وقال ترامب "رسالتنا إلى الجامعات: إذا كنتم ترغبون في الاستفادة من المبالغ الضخمة من الأموال الفدرالية التي تتلقونها كل عام من الحكومة، عليكم أن ترفضوا معاداة السامية".

 

0 تعليق