بعد أنباء اقتحامها.. قرار من واشنطن بشأن موظفي سفارتها في بغداد

تواصل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نشر قبل دقيقتين - 11:56 م, 5 جمادى الأول 1441 هـ, 31 ديسمبر 2019 م

تواصل – وكالات:

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن موظفي سفارة الولايات المتحدة في بغداد، التي هاجمها محتجون موالون لإيران، بخير وأنها لا تنوي إجلاءهم.

وأوضح متحدث باسم الخارجية الأمريكية في بيان، أن “الموظفين الأمريكيين سالمون، ولم يحدث أي اختراق”، نافياً “أي توجّه لإخلاء السفارة في بغداد”.

وأكد المتحدث أن السفير الأمريكي مات تيولر في بغداد، خارج العراق في “رحلة شخصية”، وسيعود إلى مقر عمله.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اتهم إيران بتدبير حصار الآلاف من مؤيدي الحشد في العراق، للسفارة الأمريكية في بغداد، وحمل ترامب طهران مسؤولية الهجوم على السفارة، مطالبًا السلطات العراقية بمنع بحماية السفارة وتأمينها.

وأشار الرئيس الأمريكي في تغريدة له على تويتر، أمس الثلاثاء، إلى مقتل أمريكي وإصابة آخرين في الهجمات التي استهدفت قاعدة عسكرية أمريكية في كركوك، متهما إيران بالتورط في هذا الهجوم.

وكتب ترامب في تغريدته “قتلت إيران أمريكيًا، وأصابت آخرين، لقد استجبنا بقوة، وسنقوم بذلك دائمًا، الآن تقوم إيران بتنظيم هجوم على السفارة الأمريكية في العراق، وسوف يتحملون المسؤولية الكاملة”.

وكان الآلاف من مؤيدي الحشد المدعوم من إيران، تظاهروا أمام السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء في العاصمة العراقية بغداد، الثلاثاء، وذلك احتجاجا على الغارات الجوية الأمريكية على مقار لحزب الله العراقي في سوريا والعراق، والتي أسفرت عن مقتل 25 شخصًا، الأحد الماضي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق