انسحاب المحتجين من محيط السفارة الأمريكية في بغداد بعد دعوة "الحشد الشعبي"

تورس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
انسحاب المحتجين من محيط السفارة الأمريكية في بغداد بعد دعوة "الحشد الشعبي"

نشر في الشروق يوم 01 - 01 - 2020

2091240
انسحب معظم المحتجين أمام السفارة الأمريكية في بغداد، اليوم الأربعاء، من محيط البعثة الدبلوماسية تلبية لدعوة وجهها "الحشد الشعبي".
وفكك المتظاهرون والمعتصمون خيمهم أمام السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء بالعاصمة العراقية وانسحبوا تدريجيا من محيط المجمع، وسط انتشار عناصر من قوات الأمن العراقية.
بدأ المحتجون قرب السفارة الأمريكية وسط العاصمة العراقية بغداد، الأربعاء، بالمغادرة تدريجيا من محيط السفارة، عقب دعوة هيئة "الحشد الشعبي" أنصارها للانسحاب من المكان.
ويأتي خروج المحتجين بعد أن أصدرت هيئة "الحشد الشعبي"، في وقت سابق من اليوم، بيانا قالت فيه: "ندعو الجماهير المتواجدة قرب السفارة الأمريكية إلى الانسحاب احتراما لقرار الحكومة العراقية التي أمرت بذلك وحفاظا على هيبة الدولة... رسالتكم وصلت".
واندلعت أمام مقر السفارة الأمريكية في العراق، أمس الثلاثاء، مظاهرات حاشدة احتجاجا على الضربات التي وجهتها الولايات المتحدة، يوم 29 ديسمبر، إلى مواقع ل "كتائب حزب الله" التابعة ل "الحشد الشعبي"، الذي يعتبر متحالفا مع إيران، في أراض حدودية للعراق وسوريا، وأسفرت عن مقتل 25 شخصا على الأقل.
وسرعان ما تحولت الاحتجاجات إلى اشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن بعد محاولة المحتجين اقتحام مقر البعثة الدبلوماسية الأمريكية وإحراقهم نقاط تفتيش في محيطها واثنتين من بوابات المجمع، مما أدى إلى إصابة 62 شخصا على الأقل مع استمرار اشتباكات محدودة صباح اليوم. واتهم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إيران بالوقوف وراء "الهجوم" على السفارة، مهددا الجمهورية الإسلامية بأنها ستتحمل "المسؤولية الكاملة" عن هذه الأحداث.

.



أخبار ذات صلة

0 تعليق