صاحبة الحذاء الأحمر.. أصغر ضحية على متن "الأوكرانية"

العربية نت 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
آخر تحديث: الأربعاء 20 جمادي الأول 1441 هـ - 15 يناير 2020 KSA 16:08 - GMT 13:08
تارخ النشر: الأربعاء 20 جمادي الأول 1441 هـ - 15 يناير 2020 KSA 15:07 - GMT 12:07

المصدر: دبي - العربية.نت

بدلاً من صورة الحذاء الزجاجي الشهير للأسطورة "سندريلا"، التي ظل الأمير يبحث عن حذائها، حتى عثر عليها وتزوجها لتعيش معه حياة سعيدة، على أرض الواقع تداولت وكالات الإعلام العالمية صورة لحذاء أحمر صغير بين الركام، وهي كانت الصورة الأكثر "وجعاً" الذي يعتصر قلب كل من يشاهدها حيث تحمل في طياتها قصة مأساوية لرحيل الطفلة "كورديا" وهي من مدينة مهادبا الكردية الإيرانية، على متن الطائرة الأوكرانية التي أسقطت بصاروخ إيراني الأربعاء الماضي، بحسب ما أقر الحرس الثوري الإيراني، وراح ضحيتها 176 شخصاً كانت صاحبة الحذاء الأحمر هي أصغرهم.

وفي التفاصيل، كشفت صحافية كردية مهتمة بالشأن الكردي، أن الطفلة كورديا هي صاحبة الحذاء الأحمر وهي أصغر ضحايا الحادثة، مشيرة إلى أن والد الطفلة هيوا مولاني وعائلته اختاروا الخطوط الأوكرانية بدلاً من التركية.

وكتبت في تغريدة على "تويتر"، "ينتمي الحذاء الصغير المحترق إلى كورديا، أصغر ركاب حادثة تحطم الطائرة في أوكرانيا، وجاء اسمها من الهوية الأصلية "كرد"، واختار والداها الخطوط الجوية الأوكرانية بدلاً من #Turkish Airlines بسبب مقاطعة العمليات التركية ضد الأكراد في شمال سوريا الشهر الماضي".

وكانت "العربية"، التقت منذ أيام خال كورديا "أمير" الذي عبر عن صدمته من فقدان شقيقته أفين وزوجها وابنتهما كرديا الذين ذهبوا لإيران ولم يعودوا، وقال "شقيقتي أفين أختي أصغر مني بـ8 سنوات وابنتها عمرها عام ونصف..كنت على فيسبوك، وأول ما قرأته هو خبر تحطم الطائرة الأوكرانية في إيران ليلاً"، وتابع "اعتقدت أنها قصة نشرت من شخص ما للفكاهة فقط".

هذا وطالب أمير بإجابات مقنعة حول ما حدث، وقال "العائلة والإخوة والأخوات والكل لديه أسئلة حول ما حدث، ونستحق الحصول على إجابات مقنعة".

مقتنيات من موقع تحطم الطائرة الأوكرانية (فرانس برس)

وكان الحرس الثوري أعلن، السبت الماضي، مسؤوليته عن حادثة إسقاط الطائرة الأوكرانية، عازياً السبب إلى "التوتر" الذي كان سائداً، وقال قائد القوة الجوفضائية في الحرس، أمير علي حاجي زاده، إن الحرس ظن أن الطائرة الأوكرانية التي أسقطها في إيران صاروخ كروز، كاشفاً أنها أُسقطت بصاروخ قصير المدى.

وبرر ظروف إسقاط الطائرة قائلاً: "في تلك الليلة كانت البلاد في حالة حرب، وتم إعلان أعلى مستوى للتأهب، وفي مثل هذه الظروف واجه النظام الدفاعي هدفًا علی بعد 19 کیلومترا، وحدده خطأ علی أنه صاروخ کروز".

أخبار ذات صلة

0 تعليق